الاثنين، 14 ديسمبر، 2009

رسالة الى المسلمين العرب..لم الاستغراب من بوذيتي؟!



قد يستغرب المسلم ويقول معقولة بوذي! عربي خليجي واماراتي الجنسية بوذي!..لا هذا اكيد يمزح لو قال ملحد بنصدقه بس بوذي!..لا عاد هذا زودها شوي حد يعبد بوذا؟! ثم يبدا بالضحك ولكن مهلا! لم الاستغراب؟ ان الورقة التي يظن المسلم انها رابحة والتي لا تزيده الا استغرابا مني وحماسا لدينه هي القول بوجود "خالق".وهنا يجب-وحتى تعي جيدا ما اقوله ايها القارئ- ان ابدا بالحديث عن البوذية ومنها اعرج الى الايمان الاسلامي ثم الخوض فيهما معا حتى تزول الغرابة بشكل نهائي.واعدك انها ستزول بشرط ان تكون انسانا محايدا يقف مع الحق اينما وجد حتى لو كان هذا الحق موجودا خارج سربك او نطاقك الديني او الفكري او الايديولوجي.اي لو كنت حقا غير متقوقع في فكرك فقط وكانك احطت بكل شيء علما.وكما قال الرب بوذا.."ليس حكيما من قال ان ما لدي هو الحق كله وان الاخرين ليس عندهم اي حق" والواقع يثبت هذا اذ كثير من الحق موجود عند مخالفيك ايضا مثل الصدق والايفاء بالعهد وعطف الام وحنانها لطفلها المولود للتو مثلا والعفة وهلم مجرة من الامور الكثيرة التي -كما نعلم جميعا- هي ليست حكرا على احد.لذا افتح قلبك معي وابحر في سفينتي لتتعرف اكثر علي وتزول غرابتك في هذا العالم من الوثنيات النقية الطاهرة.ابدا فاقول: انا كبوذي في الحقيقة اؤمن بان الحياة هكذا منذ الازل ولم يخبرنا الرب شكياموني بوذا يوما ما كيف هي ازلية.لان الامر بكل بساطة ليس ذا قيمة او اهمية لخلاصنا ومعرفتنا للحقيقة. اذ تخبرنا الكتب المقدسة ان الاله بوذا مر ومعه تلامذته ذات مرة بجانب غابة كبيرة جدا وكانت بعض الاوراق متساقطة على الارض فالتقط بعضا منها ثم التفت الى تلامذته قائلا اترون تلك الغابة الكبيرة هناك قالوا نعم فقال هذه الاوراق في يدي هي العلم الذي علمتكم اياه وتلك الغابة بما فيها من اشجار واوراق هو باقي العلم الذي اعرفه لكن لم اخبركم به.وذلك لان بوذا استيقظ للحقيقة وبقى برداءه الانساني ليعلم ويؤدب ويرشدنا الى طريق الحقيقة والخلاص فقط وليس لخيبرنا بكل شيء هكذا باطلاق. والبوذية لا تؤمن بوجود خالق نخضع لمشيئته قطعا وقد شرح الاله بوذا ان القول بوجود خالق بهذا الشكل يلزمك بان تؤمن ان كل الشرور التي تراها الان في الحياة هي من صنع هذا الخالق.وبالتالي نكون في مواجهة غول كبير جدا شرير متربع على عرشه هناك في السماء وتكون المصيبة الانكى انه سيكون حينها هو المتحكم في كل تصرفاتنا فيرسم مصيرنا باية فرشاة يشاء الامر المرفوض كليا في البوذية.لذا اقول كما تضحك انت يا مسلم على خرافات البوذية كما تسميها كذلك هو ايضا يضحك على ما يعده خرافات في دينك!



صحيح انا نعبد بوذا ربا دارمكيا ازلي كما وضح الامر هو بنفسه في سوترا النيرفانا حينما مثل تجسده وذهابه وايابه رغم ازليته بالقمر الذي لا يغرق ولا يزول في الحقيقة كما يتبادر للذهن لمن يراه لان الاخرين في الطرف الاخر من العالم يرونه في تلك اللحظة وانه يسمعنا ويرانا الان(مهايانا المذهب الاكثر انتشارا).وصحيح اننا نقول انه معلم الالهة والبشر وواهب السرمدية(كل المذاهب).لكن عالاقل البوذي لم يجرئ على الاطلاق بالقول في الرب بوذا ما تقوله انت من وجود كائن خارق ازلي اقوى من السوبرمان خلقنا و"خلق كل شيء" ومن اننا نخضع لمشيئته يسكن السموات العلى يصنع ما يحلو له دون ان يحاسبه او يساله احد! واننا كالدمى بين اصابعه يرسل خروفه الشيطان ابليس لينطحنا متى شاء ويمسكه عنا متى شاء و"ما تشاءون الا ان يشاء الله"! وانه كلي القدرة!!..لا انكر انا نؤمن ان بوذا هو ابانا ومعلمنا ومخلصنا وملاذنا الامن كما جاء في سوترا اللوتس:

"والان وفي هذا العالم الثلاثي كلهم في نطاقي الكائنات الحية كلها التي فيه هم ابنائي ولكنه الان يعج بالكرب والتعاسة وانا وحدي من يستطيع انقاذهم وحمايتهم "

لكن البوذي لم يقل يوما ما ان شكياموني بوذا كلي القدرة ابدا!! لانه ان كان قادر على كل شيء لكان الاولى ان ينقذنا جميعا منذ الازل وينقلنا ليس الى جنات السموات فحسب بل الى النيرفانا السعادة الابدية(حالة من الوعي في حياة اخرى تختلف دون نقائص في سعادة ابدية لا توصف وحيث الكمال فقط وحيث تستيقظ للحقيقة وتكون كبوذا واحدا معه). يجدر بالاشارة هنا ان البوذي يضطر الى انكار وجود "الاله" في دينه عند مناقشته معتنقي الاديان السماوية لكن اي اله؟ الاله الذي في ذهنهم هم الاله الخالق المسيطر منشئ كل الاشياء بزعمهم.اما البوذية فهي ترفض الها كهذا لكن في المقابل تؤمن بوجود اله بل آلهة كثيرة جدا لكنها كالانسان وباقي الكائنات تموت وتحيى في السمسرا(دائرة الموت والحياة) وان كان مدة بقائها في الحياة اطول بكثير وانغماس الكثير منها في اللذات والشهوات اكثر من غيرها. بل ان منها من تظن انها سرمدية متحكمة ومطلعة على كل شيء قبل ان يزورها الرب بوذا ويبين لها خطا ما كانت تعتقده.وان كانت تتدخل في عالمنا فتدخلها محدود.لذا نحن نعترف بوجود الهة كثيرة ولا نخجل من هذا اطلاقا.فقد جاء في الكتب البوذية "عارف العوالم معلم الالهة والبشر بوذا المبارك"سوترا داجاقا.ومن قرا الكتب البوذية مثل سوترا برهمانيمانتنا وسوترا سكّامنها(سوترا بكاملها تحكي مناقشة احد الالهة الكبرى للرب بوذا) والمواقع الاكاديمية خاصة باللغات الشرقية يدرك ذلك جيدا.ثم اين الغرابة في قولي بان الحياة بكل متغيراتها ازلية بلا خالق يا مسلم ان كنت تعتقد بالقول بوجود الله هذا هكذا منذ الازل بلا خالق وبلا كيف؟! انا اضفت الازلية للحياة التي ارى بعضا منها بينما انت اوجدت الله بخيالك واضفت له الازلية دون ان تراه اطلاقا فايهما مدعاة للغرابة اكثر؟! وانا استخدم نفس السلاح الذي صدعتم رؤوس الناس به الا وهو قولكم "بلا كيف". الم تلاحظوا يا ترى انكم من اولى الناس الذين يجب ان تزول غرابتهم مني.



نظرة البوذيين للرب بوذا تختلف عن نظرة الاسلام لله فلا يقولون في بوذا ما تقوله يا مسلم عن ربك من انه قد يرسل الزلازل والفياضانات لقتلنا بالجملة وتشريد الكثير منا ليختبر شخص او شخصين في قارة اخرى.او من انه قد يبعث الشياطين لتازنا ازا ناصحا اباهم ابليس من قبل قائلا "وعدهم".او من انه يبلونا بالشر والخير فقط ليخرج لنا بطبق من البشر ممن لم يؤمن بوحدانيته المضحكة التي لم نفهمها يوما ما ولن نفهم(انظر خلافهم في الصفات) ليضع هذا الطبق الفاسد بزعمه في مطبخ ناري ابدي موصد حق الايصاد دون رغبة منه بتنظيف هذا الطبق المسكين والمصنوع بيده اصلا باية صابونة.وايضا من انه منتقم سيتلذذ بسلخ جلودهم وابدالها وصب الحميم فوق رؤوسهم وفي بطونهم الى ابد الابدين.."وما هم بخارجين من النار!".ولك ان تتابع الوصف الدقيق والبليغ للعذاب في سورة الحج! او من انه سيتفضل في النهاية بازالة كل الشر عن من هم في الجنس والسكر منشغلون..عن جنة شبيهة بدعارة في"فيلا" كبيرة جدا مزخرفة وملتصقة ببار فيه كل المشروبات المسكرة.وكل ذلك لماذا؟ انا اسالكم لم كل هذا؟ اتعرفون لماذا؟! لغاية او غرض واحد فقط وهو "الإفحام"..لكي يفحم من يبغضهم بالحجة والبرهان يفحم من يا ترى؟ اناس كانوا مجرد دمى كان يخيطها ويتلاعب بها كما يحلو له..دمى كانت تقع كليا تحت سيطرته "والله خلقكم وما تعملون!".ونعم الافحام!!..افحام كان بامكانه تحقيقه منذ البداية وهو القادر على كل شيء كما تقولون بدل قصة السجود والتكبر واغوائه لابليس واخراجه وادم من الجنة الى قاعة الامتحانات. ليكون الاول مجرد طالب محكوم عليه بالفشل بلا امتحان شغله الشاغر فقط تقديم "براشيم" مزيفة واجابات خاطئة للاخرين وايقاعهم في مطب واسلاك شائكة.ودونك متابعة باقي التمثيلة المضحكة وسوء التفاهم هذا الذي ادخلنا هو فيه عمدا! فكر قليلا.. لو افحمنا منذ البداية لكنا الان نرتل الادعية التي يعدنا باننا سنرفعها له غدا ان امنا به ولكنا الان ندعوه ليل نهار في عبادة ابدية بدل كل وجع الراس هذا.."دعواهم فيها(الجنة) سبحانك اللهم وتحيتهم فيها سلام واخر دعواهم ان الحمد لله رب العالمين" اليس كذلك؟! الرب بوذا مثله كمثل الاب الذي يحب جميع ابنائه وبناته الاشرار منهم والابرار والذي يريد انقاذهم جميعا مهما طال الزمن او قصر.ولن يقف شيء في طريقه لا الموت ولا الحياة ولا الجنة ولا النار ولا حتى جميع الماسي في هذه الحياة فضلا عن السعادات المؤقتة المتناثرة فيهااوهامفر لك متى اشاء! من تظن انها سرمدية متحكمة ومطلعة على كل شيء.الرب شكياموني في الادب البوذي هو من وضع الموت والحياة تحت قدميه وبقى برداءه الانساني ليعلم ويؤدب ويعرفنا بحياة اسمى حياة مختلفة تماما عما نعرفه وكما جاء في تفيجا سوترا:

"الحقيقة -التي يعلنها في كل من رسالتها وروحها- جميلة في بدايتها جميلة في سَيرها جميلة في تحققها حياة اسمى يعرّفها لنا في كل نقائها وفي كل كمالها"

وكثيرا ما تصفه الكتب البوذية بالاب في مواضع كثيرة جدا دونك ايضا النص الذي ذكرته لك في البداية عزيزي القارئ.وجاء –كما تقول هذه الكتب- لينفث الغبار عن اعيننا وليس لسملها وجعلنا عميانا للابد! جاء ليرشدنا الى طريق الخلاص الى طريق الحقيقة الى طريق السعادة الابدية ولا يوجد في البوذية شيء اسمه انا اعذبك متى اشاء واغفر لك متى اشاء وكاننا في لعبة الكترونية في عالم الاوهام! انت تحصد ما تزرع انت تصنع جحيمك بنفسك ولا يوجد شيء اسمه غفرانٌ للخطايا بكلمةٍ او ترجلٍ من العلياء لاضحيةٍ في عود من الخشبِ!! هذا هو العدل الحقيقي ولان القول باي منها في نظري يؤدي الى تساهل في الفجور والاخلاق السيئة والدنيئة وتجعل من الانسان غير مسؤول عما تقترفه كلتا يديه.وعن طريق الكارما فقط-التي هي الافعال والافكار وثمارها والتي هي العجلة المحركة للسمسرا(دائرة الحياة والموت)- تولد انت في الجحيم ويتم تحديد مدة بقائك فيه حيث لا بر ولا حياة قدسية هناك وحيث لا يعلو فيه سوى قانون الغاب.تنال فيه جزائك ان كنت شريرا بالعدل دون زيادة او نقصان.فالكل له فرصة في البوذية فلا يوجد شيء اسمه جهنم ابدية او انك محكوم عليك بانك سيء للابد فقط لانك صنعت عملا قبيحا ما فضلا عن عدم ايمانك بشخصية فولاذية انانية مهوسة بنفسها الى حد الجنون! اي عدالة هذه واي ذنب هذا الذي يجعل من المرء مستحقا لعذاب ابدي لا نهاية له فاذا كنت اسات الى كاملٍ افلا يكون غافرا لضعيفٍ واذا كنتُ بضعفي اغفر واسامح فكيف بمن قيل عنه الكاملُ. فباللات والعزى عليك ايهما مدعاة للغرابة اكثر -بعد كل ما ذكرته لك- الرب بوذا ام الغول الله هذا؟!



اما العبادة فامرها هين وليس بالضخامة التي تروج لها عزيزي المسلم ففي نظري انت تعبد محمدا لان تعريفها اللغوي هي الطاعة وارجع الى لسان العرب لابن منظور وتاج العروس للزبيدي ان شئت! هذا ان توقفنا عند اللغة فاما اذا ذهبنا الى التعريف الاصطلاحي فلا يعقل ان احتكم اليكم وانا اعلم ان تعريفها عندكم هو:"كل ما يحبه الله(محمد في الحقيقة) من الاقوال والافعال الظاهرة منها والباطنة كالحج والصلاة وصوم رمضان وبر الوالدين وووالخ"مجموع الفتاوى لابن تيمية. واكان يوجد لك مخالفين يا ترى ان كان تعريفهم الديني للعبادة هو ما سطرته لك الان؟! ولا تسمع ابدا لمن يدعي باننا نعبد اصناما لانه كذب محض فلا يوجد طفل بوذي يقول بهذا فضلا عن كبير منهم. ثم تعالوا من الاولى بالاتهام؟ امن يقف لبعض الوقت امام حجارة منحوتة على صورة انسان ما للاستذكار وتلاوة بعض الكلمات ام من يدور حول الحجارة ويركع للحجارة ويسجد لها مع تمتمات وبكاء وتعويذات وصراخ ملايين المرات؟!..ولاحظ انها حجارة مكعبة اي حتى في الشكل انتم متورطون اكثر. فان اصر المسلم اني عابد للحجارة لمجرد وقوفي امامها فهو حينها اكبر عابد للحجارة بلا منازع اذ انه يسجد ويركع ويدور حولها لا بل..يقبلها! هذا طبعا ان تحدثنا بمنطقه المضحك الذي جلب وباله على نفسه في نهايته من دون ان يدري.نحن نعبد الرب بوذا الدارمكيا الازلي وهو ليس مقبوعا في تماثيل تبنى او تشترى في الاسواق.والاتكال على الرب بوذا لطلب الرزق وغيره عبادة مرفوضة في البوذية اما طلب البركة في الصلوات واظهار الامتنان والشكر والاحترام والاخلاص لتعاليمه وبها مع الجد والعمل والبحث للخلاص فهي عبادة مطلوبة ملأت الكتب المقدسة لحياة اله الالهة شكياموني.



شاهدت مؤخرا على اليوتيوب حلقة عن الاديان "غير السماوية" كما يسمونها المسلمون لشيخ كويتي يدعى نبيل العوضي وهو يستغرب من ذهاب الياباني منهمكا بعد العمل الى المعبد ليسجد للصنم(البوذية الكورية هي المشهور فيها السجود) تاركا اله المسلمين وكيف يحصل هذا في جنة التكنلوجيا على الارض.اتعرفون ما هي اللعبة الخطيرة التي لعبها الشيخ هنا ليخدع بها المشاهد؟ محى بجرة قلم جميع الغيبيات والايمانيات عند الاخرين-الميتافيزيقا كم يسميها العلم- ونصب ايمانياته لتكون هي المحكمة العليا التي يجب ان نتحاكم اليها؟! وراح يشرق ويغرب وكأن الاخرين اتفقوا معه في هذه المحكمة ولك ان تعجب خير عجاب في نقده المضحك هذا! لكن اعذروه..نسى الشيخ ان الهه لا يساوي عفصة عنز عند البوذيين بل لا وجود له اصلا! فاالشيخ في نظري يا اما كاذب مفضوح او جاهل مغرور.وكم من جاهل ايضا طعن في البوذية وهو لا يعرف كوعها من بوعها كما يقال.فقد مر علي احدهم وقال لي ساخرا لم لا تذهب الى الكهف بما انك تحب بوذا كثيرا.وهذا المتعالم المسكين لو كلف نفسه قراءة الكتب ودراسة البوذية لما تفوه بهذا الكلام. اذ الرب بوذا تكلم عن جميع فئات البشر تكلم عن الكهنة والناس العاديين بل حتى عن حفظ الزوجة والاطفال والمهن والاعمال ومدح هذا الامر كما جاء في سوترا مهامانجالا:

"مساندة الام والاب ومساعدتهم وصون الزوجة والاطفال ومحبتهم والانخراط في المهن المسالمة هذه هي اعلى النعم والبركات"

اما كون الرب بوذا شحاذ ومتسول فهذه ليست جديدة.فقد شنع عليه احد الفلاحين بغضب حين راه بجانب مزرعته عند موسم الحصاد دون ان يدرك من هو بالقول انه يزرع ويحرث ومما يزرع ويحصد ياكل-طالبا اياه ان يغرب عن وجهه طبعا-.فرد عليه شكياموني بهدوء وجعله يدرك ان الرب تعاليمه هي كل من البذور والمطر والحرث يحصدُ بها لنا ثمارا ياكلها الجميع.فادرك الفلاح خطئه واحضر طعاما وحليبا لكن الرب شكياموني رفض كيف يقبل وهو كان في الحقيقة يرتل تعاليمه الرائعة وينثرها للبرية.


اقول للشيخ نبيل العوضي ومن تبعه انتقدوا البوذية لكن انتقدوها بحق وليس بجهل بل حبذا لو يكون النقد نقدا ساخرا! لانه اشد وقعا على المتلقي ويرسل الفكرة على اكمل وجه وفي الصميم. اما انك تشطب غيبيات الاخرين ثم تسخر مما تراه من افعال يقومون بها مبقيا فقط على ما يمتلئ به راسك من غيبيات فهذا لا يسمى نقدا بل بطيخا.اما من يستخدم السب والشتم والاستهزاء فهو اسلوب المفلسين كما نعلم ولا حاجة لي بالاسهاب فيه لان عواره واضح.



وانا لست مسيحي او ملحد مختبئ بغطاء البوذية كما قد يحلو لبعض اتهامي به!..مسيحي؟! وماذا هناك في المسيحية يا سادة..معجزات! الرب بوذا ايضا صنعها مشى على الماء واغاث المئات بطعام قليل وكان يظهر في عدة اماكن في نفس الوقت(يعني نينجا LOL) بل تذكر الكتب البوذية المقدسة انه كان يزور الالهة..يزور الالهة تخيل!! مثل ساكّا وباكا برهما وغيرهما من الالهة. ولما كان طفلا بعد ان ولد مشى سبع خطوات في كل منها تنبت زهرة اللوتس وضحك ضحكة بلغت عنان السماء و...هل اكمل؟ ماذا بقي؟ محبة! حسنا اذا كان المسيح بحيرة في الحب والسلام فبوذا البحر كله.البوذية لا تكتفي فقط بمباركة اعدائك ولاعنيك بل تحث اتباعها بالتضحية بكل ما يملكون من اجل الاخرين كما جاء في كارانيا ميتا سوترا:

"فليكن هناك ما من احد يخدع الاخر او يحتقره او يضمر له اي شر ايا كانت ارضه.كما تحمي الام طفلها -طفلها الوحيد- وتصونه وتضحي من اجله هكذا يجب ان يكون قلبك مليء بالمحبة اتجاه كل كائن حي لصونه ومحبته بلا حدود"

ثم ما الفرق بين ما يقوله المسلم وما يقوله المسيحي عن ربه سوى ان الاول يعترف بصفاته الشريرة من دكتاتورية وانتقام وانانية ووحشية وغيرة لذاته في كل الازمان وان الثاني يخفيها بمحبة دنيوية زائلة ضاحكا على ذقنه ليرجئ اعترافه بها فيما بعد.لازالت اتذكر ما قاله لي معلم الحاسوب –رغم رسوبي في الدبلوم فيه سابقا(ههه ايام زمان) هذا طبعا قبل توجهي الى الماجستير في الادب الياباني- من ان المبرمج يجب ان يبذل دائما كل ما بوسعه في انتاج حلول برمجية صالحة قادرة على اقرار اعين المستهلكين.فمثلا المبرمج الذي يرسل "الكود" الخطا عمدا اثناء انشائه برنامجا ما ثم يصلحه فيما بعد لا يطلق عليه سوى كلمة "اهبل" او مرادفاتها. مثال المبرمج هذا هو ما يخطر في بالي حين اتذكر الخطيئة الاصلية والصلب والفداء والاخشاب المتقاطعة تلك.اعترف اني لم اقرا من الكتاب المقدس سوى موعظة الجبل-وبعد إلحاح احدهم- والتي تعاليمها مجرد قطرة في نهر البوذية النقي الطاهر الا اني لاشك اعرف ما يكفي عن اصل عقيدتهم.الخلاصة انا لست مسيحي ولا اكترث للمسيحية اطلاقا.اما بشان الالحاد فلا اظن اني اخدم قضيته بالقول اني بوذي لو كنت حقا ملحدا..



البوذية ليست دين هامشي وضحل كما يروج البعض فهي تطورت وازدهرت ولها منافحين عنها ومذاهب كثيرة جدا كتبها تدرس اكاديميا في ارقى جامعات العالم.وهي ديانة مرنة جدا بحيث تحتوي الاديان التي لا تعارض تعاليمها فها هي الشنتو ذات الالهة الكثيرة هي جزء الان لا يتجزء من الديانة البوذية اليابانية(انا لا امزح عندما اقسم باللات والعزىLOL).ومعتنقي البوذية منتشرين في كل اصقاع الدنيا حتى في ما بين الجنس الابيض والذي يروق للبعض تسميتهم بالعم "سام".وبغزارة في كل من الصين وتايوان وكوريا واليابان وفيتنام وكمبوديا وبورما(ماينمار) وسريلانكا وتايلاند وباقي اسيا بشكل عام.بوذا ترك الملك بحثا عن الحقيقة ومحمد ادعاها ليصعد اليه.بوذا علم وادب اهله والجميع بابتسامة حتى غدا عدد تلاميذه اكثر من مليار دون سيف او سبي ومحمد نهى وزربد وسبى واغتصب حتى غدا عدد عبيده اكثر من مليار بسيف ودرع.



فلا تستغرب عزيزي المسلم اطلاقا..صدق او لا تصدق انا عربي بوذي قح..

اه كدت انسى..وعلماني ايضا..^_^

والى لقاء في خاطرة اخرى وداعا..

محبكم الوثني الزنديق


الخميس، 10 ديسمبر، 2009



قصيدة نثرية وخاطرة وثنية..

تحت قدميك يا الهي:
يا من استيقظت للحقيقة فاستنارت العوالم بنورها..
ورايت اسرار الحياة وملأت قلوبنا بنفحة من نسيمها وهوائها
يا من ركعت لك الالهة والبشر لولادتك من الأعالي وارجائها
واهتزّت لك الدنيا ورقصت بهجةً من ابتسامةٍ وضحكةٍ بعد تجسدكَ
وفرشت طريق السعادة في جبال الكرب ووديان الوحشة بيديكَ
يا من زهرة اللوتس تنبت تحت اقدامك وانوار الحقيقة على اكتافك
يا بوذا يا الهي وربي وملاذي من ينفث الغبار عن عيناي سواكَ
اشرب كأسا من الخمر بذنبٍ كل يوم نعم لكن لا ألجأ الا اليكَ
بارك لي ولزوجتي وطفلتاي ولمعلمتي ليكو واهلها
ولجميع البشر لا نسأل الا يداك

الوثني الزنديق